موقع فضيلة الشيخ يحيى بن علي الحجوري
قسم الفتاوى -> متفراقات
عنوان الفتوى :حكم لبس الإزار وغيره إلى الركبة
تاريخ الفتوى :08/03/2009
رابط صوتي :
نص السؤال :  هل يجوز لبس الإزار إلى الركبة، وقد علمنا أن السنة إلى نصف الساق أو إلى فوق الكعبين؟
نص الفتوى :  نعم هذه السنة إزارًا كان أو قميصًا، إلى نصف الساق أو فوق الكعبين، وما نزل عن ذلك ففي النار، قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((أزرة المؤمن إلى نصف الساق))، والإزار إذا لبس إلى نصف الساق صار جميلًا، وإذا تدلى عن ذلك ما صار جميلًا، والإزار يختلف عن القميص، وإذا رفع إلى الركبة صار مشوهًا، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم.وكونه إلى تحت الركبة بأربع أصابع هذا مبالغة.
تمت الطباعة في 2020/02/27 الساعة 20:15
رابط الصفحة http://www.sh-yahia.net/show_s_fatawa_72.html